احتراق* بقلم: زياد جيوسي…

احتراق* بقلم: زياد جيوسي…
Header Ads

تتبعثر الأشواق أيضا بين حنين وافتراق، أحن إليك في الغياب، أنظر في وجوه كل النساء، فكل النساء تتجسد بامرأة غائبة تجوس بين البراري، لعلي أجد في وجه واحدة منهن ملامح من وجه الغائبة، فلا أجد..
تتحولين مع الزمن إلى طيف وحلم، ولعل الحلم يكون واقعا، ولعله واقع، فليست امرأة الوهم من أحببت وعشقت، فحبيبتي منن لحم ودم، إحساس وعاطفة، روح وجسد لكنه البعد يجعل الحلم سرابًا، وأبقى أبحث عن أي إشارة حتى من سراب، وحين تتلاقى القطرات، من يدري؟ لعل السراب ليس بسراب.
كلماتي تسبب لي احتراقًا لكنها مشاعر تدفقت في ليلي فلا تلوميها إن قرأتها يوما، فهي بعض من أثر بُعد وفراق، يشعل فييي ثنايا القلب والروح احتراقًا، فلعل الاحتراق ينير لي دربًا يوصلني إليك، فأختصر سنوات الغياب والبعد بعبارة واحدة: أحبك كنت وما زلت وسأبقى.
فأنت من سكنتِ الروح والنفس، فإن التقينا فلا تستغربي جنوني في البحث عنك، ولا تستغربي عشقي للياسمين، ولعلككك ستذكرين زهرتي الياسمين يوم قطفتهما لك، حين كنّا نحلم بأن لا نتوه عن بعضنا.. لكنّ الضّياع التهمنا، وما زلت أبحث عنك في صحرائه..
.. حبّك الذي يأبى أن يفارقني.
(رام الله المحتلة 20/4/2007)
* من كتاب أطياف متمردة للكاتب زياد جيوسي من منشورات دار فضاءات/ الأردن

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Header Ads